الحياه احلى
زئرنا الكريم نرحب بك في منتدانا اذا كنت احد الاعضاء يرجى تسجيل الدخول واذا كانت هذه زيارتك الاولى نتشرف بانضمامك الينا

الحياه احلى

معا لنجعل هذا المنتدى اكبر منتدى عربي على النت
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عفاف

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو حبيبة
المدير التنفيذي للمنتدى
المدير التنفيذي للمنتدى
avatar

عدد المساهمات : 26
تقييم : 64
تاريخ التسجيل : 25/06/2010

مُساهمةموضوع: عفاف   الثلاثاء يونيو 29, 2010 2:50 pm


عفاف والعفاف
سماها: " عفا ف" تيمنا بالعفة..ثم مات...
كبرت و نما عودها فاشتد, عاهدته أن لا تخدعه ’و أن تحفظ سره في قبره فلا تعطي الفرصة لأي ذئب يتصيد عفتها و شرفها..
دخلت الكلية و تفوقت , و شاء الله أن تعيش في عصر الانترنت و تلتقي بصحبة خيرة ...
ارتدت الحجاب و قرأت القليل من الكتب فأحست بأن ثقافتها تنمو و تزدهر..
تعلق قلبها بكل ما هو إسلامي ...
أدمنت على ارتياد المنتديات الإسلامية فأبدعت ... و أحست بأن في عالمها و لو انحسر عند الشاشة من هم بنفس تفكيرها و مبادئها..
مع كل شكر و تهنئة و كل رسالة خاصة فيها إعجاب بالخلق زادت الثقة في النفس...
لكن....
تابعوا معي : تسجيل دخول ثم كتابة الرقم السري ثم.
.
.
رسالة خاصة من أبرز عضو في المنتدى المعروف بورعه بحبه للدين بزهده و تقواه...
دقات القلب تتسارع و تقول أن يا إلهي ما أسعدني بأن أظفر برسالة من مثل هذا الإنسان..
فرحت و استبشرت و شعرت بغبطة عارمة ملكت عليها شغاف القلب!
وعلمت أن هذه الرسالة ما كانت لتصل لأي شخص !
بل هي خاصة لها حصريا من ألمع عضو و ما جاء من عند لامع لا يستهدف إلا لامعا مثله!
فتحتها على عجل :
عنوانها السلام عليكم
و مضمونها:
سامحيني يا أختي على الإزعاج و لم أكن لأستعمل الخاص إلا تعبيرا عن فرحي بوجود مثلك أخوات مؤمنات قانتات..فثبتك الله و رعاكِ...
قرأتها مليا و تفحصت سطورها سطرا سطرا و هي تعبر بعينها عبر الحروف في رضى تام...
منذ ذاك الحين صارت له عونا و صار لها المشجع إلى أن توطدت العلاقة إلى المكالمات التلفونية...
و هي و إياه يظنان أن ما يحصل في حدود الأخوة لا يضر و أ نهما يبثان بعضهما همومهما , أفراحهما و أتراحهما بل و أسرارهما!
لكن هل ما تفعله بعلم من أمها ؟ هل بوحها بمشاكل أسرتها لغريب لا يقرب لها شيئا في صالحها؟
لا تنتظروا كارثة تأتي بعد أو قصة روتينية انتهت بضياع الفتاة و تنصل الشاب من المسؤولية .
بل قفوا هنا عند هذه العتبة؟ و اعلموا أنما كلام بدون علم الأهل هو تخف واضح...
و من يتخفى من أهله و لا يتخفى من ربه فقد أتى ظلما...
و أن ما انتشر خصوصا بين الملتزمين و أخص منهم من يكلم فتاة معتبرا إياها أخته, يكتشف بعد ذلك و لأن ابليس اللعين يجري منا مجرى الدم.. أنه قد أخطأ عندما وثق في نفسه و نسي أو تناسى آية الزنا التي حث فيها الله على أن لا تقربوا الزنا: و القرب هنا معناه كلما يؤدي إليها ...
فهل من المعقول أن لا تؤجج مكالمة تلفونية بين شاب وفتاة حتى لو كانا ملتزمين عواطف كانا في غنى عنها!
العفة كالزجاج: لا تحتمل الخدش, ويذهب صفاؤها عند أقل لمس...
فلا تساهلوا و لا تناسوا أمرا في ديننا مهما...
و صدق ربي العظيم أن ذكر في محكم التنزيل :
وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا (32)سورة الإسراء
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ‏ "‏وَمَنْ ‏ يَسْتَعْفِفْ يُعِفَّهُ اللَّهُ ‏وَمَنْ يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ اللَّهُ وَمَنْ يَصْبِرْ يُصَبِّرْهُ اللَّهُ وَمَا أُعْطِيَ أَحَدٌ مِنْ عَطَاءٍ خَيْرٌ وَأَوْسَعُ مِنْ الصَّبْرِ" رواه مسلم
مع أطيب المنى- مشروع حراس الفضيلة بشعار أخلاقي أساس حياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عفاف
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الحياه احلى  :: الشعر والقصص-
انتقل الى: